فبراير 19, 2018 8:54
أول شهيدة في الإسلام

أول شهيدة في الإسلام

المصريون

تعرف على أول شهيدة في الإسلام

هى سمية بنت الخياط، صحابية جليلة، وأول من استشهدت في الإسلام من الرجال والنساء، وهي زوجة ياسر بن مالك، وابنهما هو عمار بن ياسر، أعلنت إسلامها في مكة المكرمة.

كانت سمية من أوائل الذين اعتنقوا الدين الإسلامي، وهي سابع سبعة ممن أظهر اعتناقه الإسلام بمكة المكرمة بعد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وأبي بكر الصديق وبلال وصهيب وخباب وابنها عمار.

وقد ذاق آل ياسر شتى أنواع العذاب (ياسر وزوجته سمية وابنهما عمار)، وهم أول أسرة كاملة دخلت الإسلام منذ بدايته، وأول عائلة هاجرت بالإسلام، وكانوا أيضًا سابع سبعة ممن جهروا بإسلامهم، ورتبتهم هي الثلاثين من بعد محمد صلى الله عليه وسلم_ في دخول دين الإسلام.

 وكانت سمية هي أول امرأة أسلمت بعد السيدة خديجة _ رضوان الله عليها.

نالت سمية الشهادة بعد أن طعنها أبوجهل بحربة فماتت على إثرها. وكانت سمية حين استشهدت امرأة عجوز، فقيرة، متمسكة بالدين الإسلامي، ثابتة عليه لا يزحزحها عنه أحد، وكان إيمانها الراسخ في قلبها هو مصدر ثباتها وصبرها على احتمال الأذى الذي لاقته على أيدي المشركين.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 5983

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*