يناير 18, 2018 10:21
أيهما أصح .. شهر ربيع الثاني أم الآخر؟

أيهما أصح .. شهر ربيع الثاني أم الآخر؟

لماذا نقول ربيع الآخر ولا نقول ربيع الثاني؟ وما سر ذلك؟

كل شهر من الشهور العربية له معنى وسبب تسمية، ومن أسماء الشهور ما هو تكرار للاسم الواحد، وهي ربيع الأول وربيع الآخر وجمادى الأولى وجمادى الآخرة.

وهنا سنقف مع شهرين هجريين هما ربيع الآخر وجمادى الآخرة وسبب تسميتهما بذلك ولماذا أطلق عليهما لفظي الآخر والآخرة ولماذا لم نقل الثاني والثانية؟

 ربيع الآخِر: سمي بذلك لأنَّ تسميته جاءَتْ في الربيع أيضًا، فلزمه ذلك الاسم، ويُقال فيه: “ربيع الآخِر” ولا يُقال: “ربيع الثاني”؛ لأن الثاني تُوحي بوجود ثالث؛ إذ يستعمل الثاني فيما يليه ثالث ورابع… و”الآخِر” فيما لا يتبعه شيء، ولهذا قيل في صفاته تعالى: {هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ}[الحديد: 3]، ولم يقل: والثاني؛ لأنَّه ليس بعده تعالى شيءٌ، وعلى هذا يتبيَّن خطَأُ ما هو شائع في لغة الإعلام  من قولهم: ربيع الثاني، وجمادى الثانية، ويتبيَّن أنَّ الصواب: ربيع الآخِر، وجمادى الآخِرة.

جمادى الآخِرة: سُمِّي بذلك لأنَّ تسميته جاءَتْ في الشتاء أيضًا؛ فلزمه ذلك الاسم، ويُقال فيه: “جمادى الآخِرة”، ولا يُقال: “جمادى الثانية”؛ لأنَّ الثانية تُوحِي بوجود ثالثة، بينما يُوجَد جُماديان فقط.

للمزيد ..

قصة الإسلام – معاني الأشهر الهجرية

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 2829

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*