يناير 22, 2018 1:14
إحياء 354 .. كتاب جديد يدعو للحفاظ على سنة المصطفى

إحياء 354 .. كتاب جديد يدعو للحفاظ على سنة المصطفى

قصة الإسلام

صدر حديثًا كتاب: (إحياء 354 سنة نبوية) للدكتور راغب السرجاني عن دار أقلام للنشر والتوزيع والترجمة، يعرض الكتاب لكل يوم من أيام العام سنّة من السنن الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ليصبح عدد السنن 354 يوم بحسب أيام السنة الهجرية.

فكرة الكتاب:

تعود لما تنبَّأ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من أزمة الاختلاف الكبيرة التي ستعيشها الأمة، وأرشدنا صلى الله عليه وسلم إلى سبيل النجاة والهداية فقال: “مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ يَرَى اخْتِلَافًا كَثِيرًا، وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمُورِ فَإِنَّهَا ضَلَالَةٌ فَمَنْ أَدْرَكَ ذَلِكَ مِنْكُمْ فَعَلَيْهِ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ المَهْدِيِّينَ، عَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ”.

كما تنبَّأ رسول الله صلى الله عليه وسلم أيضًا بأن الأمَّة ستمرُّ بوقت يبدأ فيه المسلمون في هجر السُّنَّة متعمِّدين، ويُبَرِّرون ذلك بأنهم سيكتفون بالقرآن الكريم، وهم في ذلك واهمون ومُضَلَّلون، فقال صلى الله عليه وسلم: «أَلَا هَلْ عَسَى رَجُلٌ يَبْلُغُهُ الحَدِيثُ عَنِّي وَهُوَ مُتَّكِئٌ عَلَى أَرِيكَتِهِ، فَيَقُولُ: بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ كِتَابُ الله، فَمَا وَجَدْنَا فِيهِ حَلَالًا اسْتَحْلَلْنَاهُ، وَمَا وَجَدْنَا فِيهِ حَرَامًا حَرَّمْنَاهُ، وَإِنَّ مَا حَرَّمَ رَسُولُ الله كَمَا حَرَّمَ اللهُ». فمِن هذا المنطلق صارت معرفة السُّنَّة أمرًا لازمًا، وليست فقط من قبيل زيادة الحسنات؛ ولكن لأن معرفة السُّنَّة جزءٌ لا يتجزَّأ من معرفة الدِّين، ومن هنا صار الاهتمام بإحياء السُّنَّة هو قضية كل مسلم، فكانت فكرة هذا الكتاب، وشعاره قول الله تعالى: ﴿وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا﴾ [النور: 54].

 

مختصر الكتاب

الكتاب محاولة لإحياء السُّنَّة النبوية فيضع أقدامنا على أول الطريق؛ لتكون البداية بإحياء 354 سُنَّة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم، وهذا بعدد أيام السنة الهجرية، أي بمعدل إحياء سُنَّة واحدة في اليوم، ثم بعد التمرُّس والمواظبة على أدائها نبدأ في غيرها.

وقد آثر الدكتور راغب السرجاني في هذا الكتاب أن يختار من السنن ما لا يُوجد فيه في المعتاد اختلاف كبير بين العلماء أو المدارس الفقهية والتربوية؛ لتحقيق الترابط والوحدة بين المسلمين جميعًا، وحرص على الإتيان بالروايات الصحيحة، وأعرض عن كل ما اجتمع علماء الحديث على تضعيفه، وعندما أخذ في بعض السنن ببعض الأحاديث المختلف على تصحيحها حرص على دعم المعنى بآيات قرآنية، وأحاديث أخرى مُتَّفق على صحتها، حتى يطمئن القارئ إلى فعل الرسول صلى الله عليه وسلم لهذه السُّنَّة.

وقد تمَّ ترتيب السنن على أيام السنة الهجرية كلها، مع مراعاة السنن المرتبطة بأيام خاصة مثل سنن العيد ورؤية الهلال، أو صيام الأيام البيض، أو صيام المحرَّم وغيرها لتتناسب السنن مع اليوم الذي تُقْرَأُ فيه؛ وهذا يعني أن القارئ لو قرأ كل يوم سُنَّة فإنه يستطيع عمليًّا أن يُطَبِّقها في اليوم نفسه، أو في اليوم الذي بعده، فيكون هذا أكثر مساعدة له على اتباع السُّنَّة.

 

مقتطفات من الكتاب

كيف يمكن تحقيق مليون حسنة في أقل من دقيقة؟! (سُنَّة رقم 116)

ما العمل الذي يعلو على الصيام والصلاة والصدقة؟! (سُنَّة رقم 7)

كيف يمكن في دقيقتين ونصف أن تمسح خطاياك كلها؟! (سُنَّة رقم 50)

ما أحب الكلام إلى الله؟! (سُنَّة رقم 120)

ما أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم؟! (سُنَّة رقم 140)

ما الآيتان اللتان تكفيانك من كل شيء؟! (سُنَّة رقم 124)

ماذا تفعل لكي تتنحَّى عنك الشياطين كل يوم؟! (سُنَّة رقم 85)

ماذا تفعل لو واجهت الدجَّال؟! (سُنَّة رقم 222)

ماذا تفعل إذا رأيت كابوسًا مُزعجًا؟! (سُنَّة رقم 162)

 

للحصول على كتاب إحياء

شركة أقلام للنشر والترجمة والتوزيع

الهاتف: 111 00 65 0111 (2+)

أو عبر الموقع الإلكتروني: http://www.aqlamonline.net

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 878

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*