يناير 22, 2018 12:51
افتتاح معرض عمان تاريخ وحضارة

افتتاح معرض عمان تاريخ وحضارة

صحيفة الوطن العمانية

بهدف التعريف بالحضارة العمانية وتاريخها عبر الحقب الزمنية افتتحت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بمركز البلدية الترفيهي بقاعة عمان المعرض الوثائقي عمان تاريخ وحضارة ، وذلك ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2016م، تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت بن عبدالله الشنفري رئيس بلدية ظفار وبحضور سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس الهيئة وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين والمشايخ ، حيث يستمر المعرض حتى التاسع من أغسطس 2016م، من الخامسة عصرا وحتى التاسعة مساءا، حيث يزخر المعرض بأكثر من 240 وثيقة ومخطوط الى جانب عدد من الطوابع النادرة التي تحتفظ بها الهيئة وترجع لفترات زمنية مختلفة، ويأتي اقامة هذا المعرض حرصا من الهيئة على اتاحة الفرصة للزوار من المواطنين والمقيمين وزوار السلطنة بمحافظة ظفار، للتعرف على تاريخ عمان الشامخ في مختلف الحقب الزمنية فهي تمثل موروث حضاري عظيم يتجسد من خلال ما يعرض من شواهد حية تتحدث عن أصالة ومجد غابر.

من جانبه قال الدكتور جمعة البوسعيدي مدير عام المديرية العامة للبحث وتداول الوثائق، إن المعرض يحتوي على مجموعة من الوثائق التاريخية التي تمثل حقبا تاريخية مختلفة وأقسام متعددة تحكي تاريخ السلطنة، حيث يضم المعرض قسم يوضح العلاقات الدولية (المعاهدات الدولية والمراسلات والاتفاقيات) بين السلطنة وبقية دول العالم، كالمعهادة الدولية بين السلطان سعيد بن سلطان والولايات المتحدة تعود إلى ١٨٣٥م، ومعاهدة ودية بين السلطان برغش بن سعيد وامبراطور المانيا وبروسيا، وقسم الوثائق الخاصة ( الوصايا والاقرارات والتعازي والتهاني والطب الشعبي والافلاج وغيرها) التي تمتلكها الهيئة من المواطنين وتخص العائلات العمانية وهي عبارة عن وثائق المواطنين مثل اقرارات بيع والأفلاج والقصائد الشعرية والميراث ومراسلات التهاني والتعازي والوصايا حيث تم التركيز على وثائق ابناء محافظة ظفار ويعد المعرض فرصة للاطلاع على العديد من الوثائق والصور التاريخية النادرة منها صور من معالم محافظة ظفار والقلاع والحصون التي تتناول فترات ممتدة وحقب تاريخية مختلفة تتحدث عن مخزون وإرث حضاري وثقافي لذاكرة هذا الوطن العزيز. ويوجد بالمعرض قسم خاص بالطوابع والبطاقات البريدية يعرض مسيرة الطوابع العالمية ويعود اصدار اول طابع عماني إلى عام ١٩٦٦م، والخرائط القديمة تحدد المسارات البحرية التي تربط عمان بدول العالم المختلفة منها الطرق البحرية وحدود امتداد نفوذ الامبراطورية، إضافة الى خريطة توضح مسار جريان عن ماء في محافظة ظفار تعود الى 1783، كما يحتوى المعرض على مجموعة من الوثائق والمخطوطات حيث يبلغ عدد المخطوطات في المعرض 22 مخطوطة من الاصول مثل المصاحف وكتب فقهية ومخطوطات عن الشعر والنثر و علوم النحو الصرف و علوم الفلك. ومجموعة من قصاصات الصحف والمجلات. كذلك يحتوي المعرض على ادوات استخدمها العمانيون سابقا في الكتابة والوزن والطب، وتسعى الهيئة من خلال هذا المعرض ومختلف المعارض التي تقيمها إلى فتح آفاق جديدة لجميع الباحثين والمؤرخين والدارسين والمهتمين بالمجال التاريخي وذاكرة الوطن.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 391

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*