يناير 22, 2018 1:21
العالم يواجه أسوأ موجة صقيع منذ ١٢٠ عاما

العالم يواجه أسوأ موجة صقيع منذ ١٢٠ عاما

العالم يواجه أسوأ موجة صقيع منذ ١٢٠ عاما .. العواصف الثلجية تشل مظاهر الحياة

صحيفة الأهرام
اجتاحت العالم مع بداية شهر يناير 2017 موجة صقيع غير مسبوقة وصفها الخبراء فى بعض المناطق بأنها الأسوأ منذ ١٢٠ عاما، حيث لقى نحو ٢٠ شخصا على الأقل مصرعهم فى بولندا وإيطاليا والتشيك خلال الأيام الماضية إثر موجة برد عنيفة ضربت شمال أوربا، بينما غطت الثلوج مدينة اسطنبول بالكامل.
وأعلن المركز الحكومى للأمن الوطنى فى بولندا، أن ١٠ أشخاص لقوا مصرعهم بعد أن تدنت درجات الحرارة إلى ٢٠ درجة تحت الصفر فى بعض المناطق، وأضاف أن الحصيلة مرشحة للارتفاع فى نهاية الأسبوع، حيث من المتوقع أن تواصل درجات الحرارة انخفاضها، .
وفى روما، أدت موجة البرد التى تشهدها البلاد إلى وفاة ٧ أشخاص بينهم بولنديان، وذكرت السلطات أن من بين الضحايا خمسة مشردين يعيشون فى الشوارع، وذلك رغم الإجراءات التى تم اتخذها لإيواء المشردين، بينما تم إغلاق مطارى «باري» و «برينديزي» مما تسبب فى ارتباك حركة الملاحة الجوية فى إيطاليا، وقطعت عدة خطوط حديدية وتوقفت حركة القطارات.
وفى صوفيا، عثر قرويون على جثتى مهاجرين عراقيين توفيا من شدة البرد فى غابة فى جبل ستراندجا -جنوب شرق بلغاريا- قرب الحدود مع تركيا.
وفى برلين، تحول الطقس إلى أجواء مشابهة للقطب الشمالى حيث سجلت فى إحدي مناطق ولاية سكسونيا الألمانية درجة حرارة اقتربت من ٣٠ درجة تحت الصفر، فى حين شهدت سويسرا ليلة شديدة البرودة وبلغت درجات الحرارة فى مدينة دافوس ١٩ درجة مئوية تحت الصفر.
وفى براج، لقى ٣ أشخاص مصرعهم بينهم مشردان، حيث تدنت درجات الحرارة إلى ١٥ درجة تحت الصفر.
وفى تركيا، شلت عاصفة ثلجية الحركة فى اسطنبول حيث ألغيت مئات الرحلات الجوية، وتوقفت حركة الملاحة فى مضيق البوسفور أحد أكثر ممرات العالم ازدحاما ، بينما تسببت العاصفة فى خطورة القيادة على الطرق السريعة.
أما العاصمة الروسية موسكو فقد شهدت أجواء تعتبر الأشد برودة منذ ١٢٠ عاما مع درجات حرارة بلغت نحو ٣٠ درجة تحت الصفر، بينما أعلنت مصلحة الأرصاد الجوية الروسية مستوى الخطر «البرتقالي» بسبب موجة البرد الشديد. وحذرت السلطات من احتمال أن تسبب موجة البرد كوارث طبيعية فى المنطقة، حيث أكدت هيئة الأرصاد الجوية إمكانية انخفاض درجة الحرارة فى موسكو خلال الساعات المقبلة إلى ٣٠ درجة مئوية تحت الصفر.
وأصابت موجة البرد أيضا دول البلقان مع درجات وصلت إلى ٢٧ درجة مئوية تحت الصفر خصوصا فى مناطق جبلية فى البوسنة وجنوب صربيا وشرقها.
وفى واشنطن، شهد شرق الولايات المتحدة عاصفة عاتية أدت إلى سقوط ثلوج بشكل كثيف على البلاد ابتداء من ولاية جورجيا حتى ولاية ماساتشوستس وقطعت الكهرباء عن آلاف الأشخاص، وتسببت فى وقوع مئات من حوادث السيارات، بالإضافة إلى تأجيل وإلغاء رحلات طيران فى شتى أنحاء الولايات المتحدة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 4395

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*