فبراير 19, 2018 8:46
رواج تجاري في أسواق فرنسا بسبب شهر رمضان

رواج تجاري في أسواق فرنسا بسبب شهر رمضان

البيان

قالت صحيفة لوفيجارو الفرنسية إن نحو 4 ملايين مسلم يعيشون في فرنسا، حيث يعد فترة شهر رمضان والعيد من أكثر الفترات التي تشهد بها أسواق التجزئة رواجا ونشاطا كبيرا، وتعتمد عليها المحلات التجارية ومراكز التسوق وتجارة التجزئة في تحقيق نسبة عالية من الأرباح. إذ تشهد الأسواق زيادة في حدود 40 % من حجم استهلاكها الغذائي خلال هذه الفترة.

وقالت الصحيفة إن متوسط إنفاق الأسر يقدر بنحو 394 يورو بالشهر مقابل 280 يورو كمتوسط إنفاق شهري خلال باقي الأشهر من العام، وذلك وفقاً لاستطلاع أجرته وحدة “سوليس فرانس”. ويبلغ إجمالي حجم الإنفاق خلال شهر رمضان 350 مليون يورو في المتاجر وسلاسل الإمداد الكبرى.

سلاسل الإمداد

وأضافت إن سلاسل الإمداد الكبرى وحتى المتاجر الصغيرة تكيف إمداداتها الغذائية وفق احتياجات الإفطار لدى المسلمين في فرنسا، من خلال توافر اللحم الضأن والحلويات الشرقية والتمر، وهي أطباق مختصة بشهر رمضان الكريم. وتستبق مراكز التجزئة الكبرى شهر رمضان بحملة إعلانات مكثفة.

سوق الحلال

وأوضحت “لوفيجارو” أنه خلال السنوات العشر الماضية، شهد سوق الأغذية الحلال نمواً كبيراً، إذ تجاوز حجمه 5.5 مليارات يورو في 2013. وهو ما جذب مختلف مراكز سلاسل الإمداد الكبرى، مثل “كارفور” و”كازينو” للتوسع في تقديم المنتجات الحلال.

وأشارت إلى أنه حتى محال الجزارة الحلال، ومحال البقالة الشرقية تعد الأكثر شعبية بين المسلمين، والذين يشكلون حصة كبيرة من حجم الاستهلاك. فيما يذهب أكثر من نصف حجم الإنفاق على الغذاء خلال شهر رمضان ، إلى السلع الغذائية التقليدية.

الجزارة المحلية

وأوضحت الصحيفة بحسب أرقام الاستطلاع، أن 90% من اللحوم الحلال بالأسواق من الجزارة المحلية وليس من سلاسل الإمداد الكبرى، وهو ما أرجعته إلى ثقة المستهلك في محال الجزارة المحلية عندما يتعلق الأمر باللحوم الحلال أكثر من المتاجر الكبرى في فرنسا.

وقالت إن جميع السلع الحلال تشهد رواجاً كبيراً داخل الأسواق خلال الأسابيع القليلة التي تسبق شهر رمضان وتستمر طوال أيام الشهر عند مستويات مرتفعة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 594

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*