يناير 22, 2018 12:58
قصة الإمام شامل .. أسد القوقاز وصقر الجبال

قصة الإمام شامل .. أسد القوقاز وصقر الجبال

قصة الإسلام

الإمام شامل الداغستاني أحد المجاهدين العظام أسد القوقاز وصقر الجبال ومحطم الروس..

الإمام شامل هو أحد أشهر المقاومين للوجود الروسي في القوقاز المسلمة تلك المنطقة التي تضم داغستان والشيشان وأنجوشيا وأوسيتيا وغيرها من البلدان وهي مواجهة تماما لروسيا.

كان الإمام شامل قائدا سياسيا ودينيا، وهو ثالث أئمة الشيشان وداغستان، لُقِّبَ بأسد القفقاس/ القوقاز وصقر الجبال.

وُلِدَ الإمام شامل علي بن دينغو في قرية غيمري بداغستان عام (1212هــ= 1797م)، ودرس اللغة العربية والفلسفة والفقه والأدب العربي على يد أستاذه جمال الدين وتعمق في التصوف.

وبعد أن مات الإمام القائد منصور أشورما في الأَسر سنة (1208هــ= 1794م) أصبح الإمام غازي مولا صديق الإمام شامل قائدًا لحركة المريدين المجاهدة.

 وفي عام (1244هـــ= 1829م) بدأ الإمام غازي مولا في تحريك شعوب الجبال نحو حرب مقدسة لمواجهة روسيا، وأمام تماسك قوة المريدين القوقازيين اتخذ الروس أسلوب حرق البيوت على سكانيها، كي يُجبروا المقاومين على الخروج، وشنُّوا هجومًا واسعًا إلى أن نال الإمام غازي مولا الشهادة في معركة غيمري مع آلاف المريدين، وفي تلك المعركة كان بطلنا شامل قد أصيب إصابة بالغة كادت تقتله، إلا أنه تمكن من الاختفاء حتى شفيت جراحه.

بعد مقتل القائد غازي مولا وبعد اعتقاد المريدين بمقتل الإمام شامل في معركة غيمري، اختير حمزة بك من قبل المريدين قائدا، وعمل حمزة على تدعيم قوة الجيش، إلَّا أنه هزم ثم اغتيل وهو يؤم المصلين في مسجد جامع بداغستان.

 اختار المريدون الإمام شامل إمامًا بعد وفاة حمزة بك في عام (1250هــ= 1834م)، فأعاد شامل تنظيم جيش المريدين، كما نظَّم العمل البريدي في دولته، ونسَّق الإنفاق على الجيش من ريع الأراضي الزراعية التي ضُمَّتْ إلى المساجد، كما نظَّم جمع الزكاة لتجهيز الجيش.

استمرت المقاومة بقيادة شامل بأسلوب حرب العصابات ومعارك الغابات، وتوالت الهجمات على الجيش الروسي، وقدر المؤرخون نتائج معارك الغابات التي استمرَّت أربع سنوات بنحو 10 آلاف قتيل روسي.

بعدها استطاعت روسيا أن تشن هجوما واسعا، وتستغل الأخطاء العسكرية التي وقع فيها الإمام شامل وبعض الخيانات التي كانت من بعض القادة..

وانتهت قصة الجهاد العظيمة هذه بعد أن استسلم الإمام شامل الداغستاني للروس بعد أن حوصر في 500 من أتباعه فقط من قبل جيشٍ مكون من 40 ألف جندي روسي، ونفي إلى روسيا، وبقي فيها مكرمًا تسع سنوات من قبل القيصر والقادة الروس.

ثم طلب من القيصر الروسي أن يسمح له بالحج، فوافق بعد تردُّد، فرافقته حملة روسية إلى أن خرج من حدودهم، فحج ثم نزل مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستقر فيها مجاورًا ثلاث سنوات، ثم انتقل إلى جوار ربه سنة  1288هــ/1871م بعد جهاد دام قرابة الثلاثين سنة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 1548

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*