يناير 17, 2018 11:25
متحف مجيب الرحمن يرصد تاريخ بنجلاديش
مجيب الرحمن

متحف مجيب الرحمن يرصد تاريخ بنجلاديش

بوابة الأهرام

وسط عدد من الطرقات الضيقة وبقع الدم المتناثرة علي درجات السلم الخلفي وآثار طلقات الرصاص في عدد من الحوائط، تكتشف أنك وسط منزل مؤسس دولة بنجلاديش عام ‏1971‏ الراحل مجيب الرحمن‏، ولكن تلك الآثار جاءت بعد عملية الاغتيال التي شهدها ذلك المنزل عام 1975 وأسفرت عن مقتل مجيب الرحمن وجميع أفراد أسرته باستثناء ابنتيه بسبب وجودهما في ألمانيا، وكانت إحداهما الشيخة حسينة، رئيسة الوزراء الحالية في بنجلاديش.

في وسط العاصمة البنغالية دكا يوجد أحد أشهر متاحفها حيث يطلق عليه متحف البانجوباندا، أو أبو الأمة أو صديق البنغال، وهو في حقيقته المنزل الأصلي للشيخ مجيب الرحمن الذي رفض الانتقال إلي مقر رئاسة الوزراء البنغالية وفضل الإقامة بنفس المنزل مع أفراد أسرته حتى تم اغتياله في 15 أغسطس عام 1975.

وعقب عملية الاغتيال حافظت بنجلاديش علي المنزل كما هو وتم تحويله إلى متحف يضم جميع مقتنيات مؤسس دولة بنجلاديش وأفراد أسرته بل تم الإبقاء علي آثار الدماء التي نتجت عن عملية الاغتيال وتغطيتها بطبقة من الزجاج حتى تحفظها كما هي وأيضا الاحتفاظ بملابسه التي كان يرتديها أثناء عملية الاغتيال ملطخة بالدماء.

وذكرت مديرة المتحف أنه يضم مجموعة كبيرة من الصور في قاعة عرض ضخمة تشمل مراحل النضال الوطني التي قادها الشيخ مجيب الرحمن، حتى تحقق الاستقلال عن باكستان وترصد أيضا تلك اللوحات عمليات القتل الجماعي التي تعرض لها الشعب البنغالي خلال عملية التحرير.

وقالت إن المتحف يستقبل نحو 3800 زائر يوميا من داخل وخارج بنجلاديش يتعرفون علي جانب مهم ومؤثر من تاريخ بنجلاديش مشيرة إلي وجود نسخة كبيرة من القرآن الكريم.

علي صعيد متصل، نجد متحف حرب التحرير الذي لا يبعد كثيرا عن متحف الشيخ مجيب الرحمن حيث تم إنشاؤه عام 1996 ليخلد كفاح الشعب البنغالي من أجل الديمقراطية وحقوقه المشروعة، ويرصد أيضا فترات الكفاح المسلح حتي الحصول علي الاستقلال حيث يضم أكثر من17500 لوحة وصورة وموضوع ورصد للتغطية الإعلامية لفترة الكفاح البنغالي لنيل الاستقلال عام 1971.

أما المتحف الوطني الذي تم افتتاحه رسميا في 17 نوفمبر عام 1983 فيعتبر من أكبر المتاحف في جنوب شرق آسيا ويضم المئات بل الآلاف من اللوحات الفنية والتماثيل والنباتات والصخور والمنتجات الخشبية التي ترصد تطور الحياة وتنوعها في البلاد وترصد ملامح حضارة شعب البنغال وارتباطها بالحضارات المجاورة لها بالمنطقة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 2563

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*