يناير 22, 2018 1:17
معاناة وتضييق على المسلمين في مدينة بورتلاند الأميركية

معاناة وتضييق على المسلمين في مدينة بورتلاند الأميركية

بوابة فيتو

ربما يعتبرها الكثيرون من أجمل المدن التي يمكن العيش فيها داخل الولايات المتحدة الأميركية وأكثرها أمانا، ولكن ذلك لا ينطبق على المسلمين الذين يكافحون ضد الصورة النمطية السلبية المأخوذه عنهم كنتيجة للعمليات والتفجيرات الإرهابية التي تقوم بها الجماعات المتطرفة، وعدم الثقة والاضطهاد منذ أحداث 11 سبتمبر.

عداء المسلمين

تمثل مدينة بورتلاند الأميركية الموجودة في ولاية أوريجون تجمعا لسياسات المرشحين الأميركيين دونالد ترامب وتيد كروز المعادية للمسلمين، وهي السياسة التي تتبعها الحكومة الأميركية مع المسلمين هناك منذ 15 عاما.

وقالت مجلة فورين بوليسي الأميركية في تقرير حديث لها عن أسباب استهداف المسلمين في بورتلاند التي كانت دائما تئول إلى مكتب التحقيقات “إف بي آي” والذي يشرف على مجموعة من التحقيقات والمحاكمات هناك منذ أحداث 11 سبتمبر، والتي تحال جميعها إلى محاكم الإرهاب حتى وإن كانت مجرد قضية ذات صلة بالضرائب.

وأوضحت المجلة الأميركية أن أغلب الظلم الذي يواجهه المسلمون هناك بدأ في عهد جورج بوش، ومن بعده باراك أوباما، كما أن المؤشرات ترجح أن تستمر تلك الطريقة في التعامل مع المسلمين إذا تولى تيد كروز أو دونالد ترامب منصب الرئيس.

يعيش المسلمين في تلك المدينة في حالة مستمرة من الشك والاتهام، حتى أن المرشح الأميركي للانتخابات الرئيسي تيد كروز طالب بتشكيل دوريات أمنية مستمرة لمراقبة الأحياء الإسلامية لمنع قاطنيها من التحول لمتطرفين.

ويخضع المسلمين في بورتلاند لمراقبة حكومية طوال الوقت على حسب قول كايس جاما، المدير التنفيذي لمركز بورتلاند للثقافات، والذي أكد أن إنفاذ القانون بحزم ومراقبة مخالفاتهم للقيم الأميركية لا يكون إلا على المسلمين في أغلب الأحيان، وهو ما رأته “سارة الطنطاوي”، أستاذ الفقه المقارن في جامعة إيفر جرين بواشنطن، أنه أمر غير دستوري، غير ثقافي، وخطير يأتي بنتائج عكسية تمكن هؤلاء الذين ينتمون لتنظيمات إرهابية من تحقيق أهدافهم في الداخل.

من جانبه رأى إبراهيم هوبر، المتحدث باسم مجلس الحركات الأميركية الإسلامية، أن تنفيذ مقترح كروز بإخراج دوريات أمنية في أميركا على حسب الدين يعد وضعا لأساسات دولة بوليسية تشبه دولة هتلر النازية.

وبناء على استطلاعات رأي أجريت مؤخرا في المجتمع الأميركي فإن 74% من الجمهوريين يؤيدون اقتراح كروز بشأن الدوريات الأمنية كما أن 51% من الأميركيين يؤيدون مطلب ترامب بحظر المسلمين من دخول أميركا.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 1378

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*