يناير 21, 2018 9:16
وفاة الأمير الفارس أسامة بن منقذ

وفاة الأمير الفارس أسامة بن منقذ

في مثل هذا اليوم 15 من نوفمبر 1188م / 23 من رمضان 584هـ كانت وفاة الشاعر والأمير الفارس أسامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ، المعروف بأسامة بن منقذ، أحد أبطال المسلمين في الحروب الصليبية. له ديوان شعر مطبوع، ومذكرات بعنوان “الاعتبار”، وكتب في الأدب.

ولد 3 يوليو 1095م /  27 جمادى الثانية سنة 488هـ  في مدينة شيزر بالشام ونشأ بها وعُرف بشجاعته وإقدامه، وقدم حلب مراراً متعددة، وكان من الأمراء الفضلاء الأدباء الشعراء الشجعان الفرسان..

وقال عنه الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء “كان بطلا شجاعا، جوادا، فاضلا”

قال الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن، قال: أسامة بن مرشد الملقب بمؤيد الدولة، له يد بيضاء في الأدب والكتابة والشعر، ذكر لي أنه ولد سنة ثمان وثمانين وأربعمائة، وقدم دمشق سنة اثنتين وثلاثين وخمسمائة، وخدم بها السلطان، وقرب منه وكان شجاعاً فارساً، ثم خرج إلى مصر، فأقام بها مدة، ثم رجع إلى الشام، وسكن حماة، واجتمعت به بدمشق، وأنشدني قصائد من شعره سنة ثمان وخمسين وخمسمائة.

للمزيد..

أسامة بن منقذ – قصة الإسلام

تعليقات الفيس بوك

تعليقات



عدد المشاهدات : 858

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*